الهيئة الوطنية للطفل اللبناني – بيروت  ، تعلن أستنكارها وأسفها وترحمها على الطفل احمد وتكرر مطالبة الدولة وأجهزتها الأمنية بالمحافظة على سلامة الأطفال .

 كذلك الهيئة الوطنية للطفل اللبناني – فرع المتن ، تستنكر استنكار شديد اللهجة بخصوص الولد السوري الذي لاحقته الأجهزة الأمنية ووقع في منور البناية . أولاً يجب محاكمة صاحب البناية لأن المنور غير آمن ، ورجال الأمن لأن ليس هكذا يعامل الأطفال بغض النظر عن ما فعل هذا الطفل المسكين .

                                                                    مع احترامنا وتقديرنا للآمن في بلادنا

                                                                                    وجدان ابو الحسن